يوم الأحد 19/08/2018

رأي: هل التجريح بالقيادة الدينية يعود بالفائدة بالمطالبة في حقوق الشعب ان يعرف ؟؟

بقلم: وجدي خطار - رئيس تحرير المصادر,
تاريخ النشر 2017-04-26 23:37:50

ان الاتصال والعلاقة بين القيادة الدينية الروحية والاعلام فقط تعود بالفائدة علينا كمجتمع بايصال رسالتنا لمن من المفروض ان تصل وبشكل اخر، تمثيل مطلب المواطن امام هذه القيادة..

البعض القليل ينظرون بعلاقاتي الوطيدة والقريبة من فضيلة الشيخ موفق طريف بشكل سلبي !!
ان الاتصال والعلاقة بين القيادة الدينية الروحية والاعلام فقط تعود بالفائدة علينا كمجتمع بايصال رسالتنا لمن من المفروض ان تصل وبشكل اخر، تمثيل مطلب المواطن امام هذه القيادة..
كلمة حق، ارافق منذ فترة ليست بقصيرة الرئاسة الروحية للمجلس الديني في العديد من القضايا وكانت قد تجلت اخرها فضية التخطيط والبناء بحيث رأت الرئاسة الروحية من واجبها الوطني والشعبي قيادة نضال "مُطالب" امام المؤسسات الحكومية ولجان التخطيط والبناء وكانت لذلك انجازات عديدة بالرغم ان وفي هذه القضية على رؤساء ومهندسي السلطات المحلية العمل على حل هذه القضايا وتفرغ القيادة الدينية للامور الدينية، لكن تقصير اقسام الهندسة في سلطاتنا المحلية وتقاعس المؤسسات الحكومية تجاه القضية ادى بتدخل الرئاسة الروحية وهذا شيء مبارك ...
عدا عن ذلك، ان الرئاسة الروحية الممثلة بفضيلة الشيخ موفق طريف، تعالج قضايا اجتماعية يومية من الطلاق والخلافات العائلية الداخلية والخارجية، بالاضافة الى معالجات سرية لاوضاع اقتصادية لبعض العائلات في الطائفة الدرزية، وهذا امر مبارك وواجب اخلاقي...
المأزق السوري واوضاع اهلنا في جبل حوران وحضر وريف ادلب، اذ تواكب الرئاسة الروحية الاوضاع بشكل يومي وتم تشكيل لجنة خاصة بذلك بحيث تقوم بزيارات مراراً وتكراراً للمملكة الاردنية الهاشمية وتقوم بتحويل اموال ومبالغ كبيرة بشكل مستمر لعائلات بشكل خاص ودائم بتكليف من اشخاص وعائلات ورجال اعمال ...
ان المجلس الديني وهو المؤسسة المسؤولة عن المحاكم الدرزية التي تعالج قضايا كثيرة اخلاقية واجتماعية بشكل يومي في اروقة المحاكم بالاضافة الى ادارة اعمال الائمة ومعالجة المشاكل المستعصية...
هذه بعض الامور القليلة التي من حق ابناء عشيرتنا معرفتها وهذا لا يقول ان ليس هنالك تقصير، مع ذلك، ان الرئاسة الروحية ومن خلال لقاءاتي العديدة معها تسمع الى مطالبنا كصحافيين واخرها تمخض بلقاء مع الصحافيين في مقام النبي شعيب عليه السلام، فيه تم استعراض كيفية ادارة الاموال واستلامها على يد لجنة خاضة مؤلفة من 13 شخص ومن ثم تحويلها للبنك بحيث تكون طريقة صرف الاموال عن طريق شيكات موقعة على يد ثلاثة اشخاص كلها مدونة ومسجلة ومُراقَبة على مراقب الدولة، المتبرعين للمقامات الشريفة يمكنهم ان يشهدوا على هذا الكلام !!!
ان الرئاسة الروحية وبصدق، تعمل ليلاً نهاراً من اجل ابناء الطائفة جميعاً وطريقتها السياسية في معالجة المشاكل هي طريقة حكيمة عن طريق "لغة حوار" مستقيمة وقاسية في بعض الاحيان ...
ان التجريح الاعلامي وعن طريق صفحات التواصل الاجتماعي فقط تقلل من كرامة واحترام الطائفة امام الرأي العام، ف اعيد واكرر بان الرئاسة الروحية دائماً تسمع للاراء والاقتراحات وتعمل على تنفيذ المعقول وهذا امر مُبارك ...
فبدلا من التجريح تعالوا لنكون يداً واحدة مطالبة بحقوق شعبنا بدون استثناء، فالنسيج الوطني الذي شارك في زيارة مقام النبي شعيب يؤكد على لُحمة ابناء الشعب الواحد بمشاركة وفود من كافة الطوائف، ووفد من السلطة الفلسطينية الى جانب رئيس دولة اسرائيل وهذا ان دل على شيء، فانه يدل على ان الطائفة الدرزية كانت وستبقى جسراً للسلام، شاء من شاء وابى من ابى وهذا ما ينادي به ديننا ...


فضيلة الشيخ موفق طريف، الى جانب وجدي خطار- رئيس تحرير المصادر، قبيل وقائع الزيارة الرسمية لمقام النبي شعيب عليه السلام


الاعلامي وجدي خطر