يوم الأحد 19/08/2018

اكتشاف اختام من الطين تعود الى ما قبل خراب مملكة يهوذا

تاريخ النشر 2017-09-06 12:49:29

تم اكتشاف مجموعة تضم عشرات الأختام العائد تاريخها إلى عصر مملكة يهوذا قبل خرابها على أيدي البابليين (عام 586 قبل الميلاد). وأسفرت حفريات أجرتها خلال الأشهر الأخيرة سلطة الآثار في المنطقة المعروفة باسم "مدينة داود" المحاذية لأسوار البلدة القديمة من أورشليم القدس عن اكتشاف هذه الأختام.

تم اكتشاف مجموعة تضم عشرات الأختام العائد تاريخها إلى عصر مملكة يهوذا قبل خرابها على أيدي البابليين (عام 586 قبل الميلاد). وأسفرت حفريات أجرتها خلال الأشهر الأخيرة سلطة الآثار في المنطقة المعروفة باسم "مدينة داود" المحاذية لأسوار البلدة القديمة من أورشليم القدس عن اكتشاف هذه الأختام.

وتأتي هذه الأختام على شكل قطع صغيرة مصنوعة من الطين كانت تُستخدم في العصور القديمة لختم الرسائل. ولم تبق أي رسائل من فترة خراب أورشليم على أيدي البابليين بسبب الحريق الهائل الذي اندلع في المدينة حينها، إلا أن الأختام المصنوعة من مادة طينية شبيهة بالسيراميك أصبحت محفوظة بشكل أفضل إثر تعرضها للنار مما يدل على المراسلات التي كانت تجري في تلك العصور ويشهد أحياناً على الأفراد الذين كانوا مرتبطين بهذه المراسلات.

ويشار إلى أن بعض الأختام تضم رسومات فيما يحتوي بعضها الآخر على حروف بالخط العبري القديم. وجاء في بعض الأختام ذكر أسماء من التوراة لا يزال بعضها مستخدماً حتى اليوم مثل (بنحاس). ويقول الباحثون إن مجموعة الأختام النادرة التي تم اكتشافها تعزز معلوماتنا وفهمنا لمكانة مدينة أورشليم إدارياً واقتصادياً في فترة الهيكل المقدس الأول.

حقوق التصوير :سلطة الآثار 
تصوير الياهو بن يناي
في الصورة ختم معنون الى اخيئاف بن مناحم