يوم الأحد 19/08/2018

الفيفا يعلن موقفه من قضية أندية المستوطنات الإسرائيلية

تاريخ النشر 2017-10-27 21:40:56

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الجمعة، موقفه بشأن أندية المستوطنات الإسرائيلية التي تلعب في الضفة الغربية

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اليوم الجمعة، موقفه بشأن أندية المستوطنات الإسرائيلية التي تلعب في الضفة الغربية.

وقرر الفيفا التزام الحياد في مسألة تتسم بالتعقيد والحساسية، بحسب ما جاء في الإعلان.

ولقي القرار انتقاد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، الذي اعتبره "مخالفا لقوانين الاتحاد نفسه".

ورفض مجلس الفيفا خلال اجتماعه في الهند، التوصيات الثلاث التي رفعتها لجنة دولية عملت لأكثر من سنتين سعيا لاقتراح حلول للقضية التي يطالب فيها الفلسطينيون بإيقاف ستة أندية تلعب بدعم وإدارة من الاتحاد الإسرائيلي، لكونها تلعب على الأراضي المحتلة عام 1967.

وقال الاتحاد الدولي في بيان: "إثر مرحلة استشارات قانونية مطولة، اتفق مجلس الفيفا على أن الوضع الحالي يتصف بتعقيد وحساسية استثنائيين وبظروف واقعية معينة لا يمكن تجاهلها أو تغييرها من طرف واحد من قبل المنظمات غير الحكومية" مثل الفيفا.

وأضاف: "بالنظر إلى أن الوضع النهائي لمناطق الضفة الغربية هو أمر يشغل السلطات القانونية العامة والدولية المختصة، فقد اتفق مجلس الفيفا على التزام الحياد فيما يخص الأمور السياسية".

واعتبر رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني إنفانتينو أن القضية "معقدة بشكل استثنائي" على خلفية النزاع في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنها تشمل "مسائل قائمة منذ عشرة آلاف عام ولم يتم التوصل إلى حل لها بعد، وكرة القدم لن تتوصل إلى حل لها أيضا".

وفي تعليقه على القرار قال الرجوب: "القرار يخالف قوانين الفيفا.. والقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي"، مشيرا إلى أن مجلس الفيفا "تخلى عن التزامه المعلن تجاه حقوق الإنسان".

ورأى المسؤول الفلسطيني أنه لا يمكن للفيفا أن يقف "على مسافة واحدة من الجلّاد والضحية"، مشددا على أن الاتحاد الفلسطيني "سيواصل نضاله" في القضية التي سبق له أن رفعها إلى محكمة التحكيم الرياضي، والتي يتوقع أن تصدر قرارا بشأنها في يناير/كانون الثاني القادم.

المصدر: أ ف ب