يوم الجمعة 22/06/2018

ازدياد التوقعات بحل الكنيست والاعلان عن انتخابات هذه الليلة

وكالات,
تاريخ النشر 2018-03-13 11:58:58

ازدادت التوقعات منذ مساء امس الاثنين بحل الكنيست والاعلان عن موعد انتخابات في البلاد وذلك بعد مغادرة رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو الكنيست امس دون الالتقاء باحد من وزير الدفاع ليبرمان او وزير التربية بينط.

هذا وستصوت الكنيست بالقراءة التمهيدية بعد ظهر اليوم، على مشروع قانون التجنيد بصيغته المعدلة، ثم تجري نقاشا ماراثونيا حول مشروع ميزانية الدولة للعام 2019 الذي اقرته امس لجنة المالية البرلمانية. ولم يتضح بعد ما اذا ستتم ام لا إحالة مشروع للقانون للتصويت دون موافقة وزير الدفاع افيغدور ليبرمان، الذي يعارض التسوية التي توصلت اليها وزيرة العدل اييليت شاكيد مع رؤساء الأحزاب الدينية المتشددة. 

وقال نائب الوزير يعقوف ليتسمان من يهدوت هتورا، إنه لن يتنازل قيد انملة عن التفاهمات التي تم التوصل اليها.

هذا وصادق رئيس الكنيست يولي ادلشتاين الليلة الماضية على طلب حزبي (يش عتيد) و (ميرتس)، طرح مشروع قانون يقضي بحل المجلس التشريعي في غضون تسعين يوما من التصويت على قانون التجنيد. 
وأعربت مصادر في الليكود عن اعتقادها انه سيتم تبكير موعد الانتخابات لشهر حزيران - يونيو المقبل، كون العديد من مواطني الدولة خارج البلاد في شهري تموز/ يوليو وآب/ اغسطس القادمين.

رئيس الوزراء يدعو كتل الائتلاف الى التخلي عن مطالبهم المفرطة بغية رص صفوف الائتلاف

وقد قال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو من على منبر الكنيست أمس، إنه ينوي خلال ساعات الليل بذل كل جهد مستطاع لمنع اجراء انتخابات مبكرة. وأضاف ان المخرج الوحيد للازمة يتمثل في استمرار ولاية الحكومة الحالية، لأن الحكومة الضيقة لا تستطيع أداء مهامها.

هرتسوغ ينتقد نتنياهو

وبدوره رأى رئيس المعارضة يتسحاق هرتسوغ ان نتانياهو يرغب في تبكير موعد الانتخابات للالتفاف على المستشار القانوني للحكومة افيحاي ميندلبليت، الذي من المقرر ان يبت في مسألة تبني توصيات الشرطة تقديم رئيس الوزراء الى المحكمة في ملفي الف والفين ام لا.