يوم الأحد 22/04/2018

الريال يقسو على يوفنتوس بثلاثية نظيفة في دوري الأبطال ورونالدو يواصل تحطيم الأرقام القياسية

تاريخ النشر 2018-04-04 12:38:09

قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو، فريقه ريال مدريد الإسباني، للتغلب على يوفنتوس الإيطالي 3 / صفر، اليوم الثلاثاء في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والاقتراب خطوة من التأهل للدور قبل النهائي بالبطولة.

وكان رونالدو هو كلمة السر في فوز الريال حيث سجل هدفين في الدقيقتين الثالثة و64 ،وصنع الهدف الثالث الذي سجله زميله البرازيلي مارسيلو في الدقيقة .72

ورفع رونالدو رصيد أهدافه في دوري الأبطال هذا الموسم إلى 14 هدفا ليتصدر قائمة هدافي البطولة، وليرفع رصيد أهدافه على مستوى جميع البطولات إلى 38 هدفا ليصبح الهداف الأول في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى.

وأصبح الهدف الأول الذي سجله رونالدو هو أسرع الأهداف التي سجلها النجم البرتغالي في مسيرته بدوري أبطال أوروبا، كما أن الهدفين اللذين سجلهما رفعا رصيد أهدافه في دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا إلى 21 هدفا وهو نفس عدد الأهداف التي سجلها يوفنتوس في ذات الدور.

ونجح رونالدو في هز شباك المنافسين للمباراة العاشرة على التوالي في دوري الأبطال ليصبح أول لاعب في تاريخ البطولة يحقق هذا الإنجاز.

وشهدت المباراة طرد الارجنتيني باولو ديبالا نجم فريق يوفنتوس في الدقيقة .66

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب يوم 11 نيسان/أبريل الجاري على ملعب سانتياجو برنابيو.

وتأهل يوفنتوس لهذا الدور ،بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 11 بفارق ثلاث نقاط خلف برشلونة ، ثم تغلب بعد ذلك في دور الستة عشر على توتنهام الإنجليزي 4 / 3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

فيما صعد الريال لهذا الدور بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد 14 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف توتنهام المتصدر، ثم تغلب بعد ذلك على باريس سان جيرمان 5 / 2 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ويعد هذا الفوز هو العاشر للريال على حساب يوفنتوس في المواجهات المباشرة بينهما، فيما حقق يوفنتوس ثمانية انتصارات، وانتهت مباراتان فقط بالتعادل من بين 19 مباراة أقيمت بين الفريقين على مدار تاريخ البطولة.

وكانت آخر مباراة جمعت الفريقين في البطولة في نهائي النسخة الماضية حيث فاز الريال 4 / .1

وجاءت بداية المباراة سريعة خاصة من جانب لاعبي ريال مدريد، حيث بادروا بشن هجمات متتالية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، وسط ارتباك غير مبرر من لاعبي يوفنتوس.

ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط حتى كشر فريق الريال عن أنيابه الهجومية، بتسجيل الهدف الأول عن طريق رونالدو عندما مرر إيسكو كرة عرضية أرضية قابلها رونالدو بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

بعد الهدف استعاد فريق يوفنتوس توازنه ودخل أجواء المباراة بنزعة هجومية، وكاد أن يعادل النتيجة في الدقيقة السادسة فبعد سلسلة من التمريرات ، وصلت الكرة إلى باولو ديبالا داخل منطقة جزاء الريال ليسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بقدم أحد مدافعي الريال وخرجت إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وأمام الهجمات المتتالية لفريق يوفنتوس، تراجع لاعبو الريال لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمه واستمرت محاولات يوفنتوس الهجومية وتوالت الكرات العرضية داخل منطقة جزاء الريال لكن مدافعي الفريق الإسباني تمكنوا من التعامل مع هذه الكرات.

وكاد يوفنتوس أن يعادل النتيجة في الدقيقة 23 ،عندما لعب باولو ديبالا الكرة إلى داخل منطقة جزاء الريال من ركلة حرة مباشرة من الناحية اليسرى قابلها جونزالو هيجواين بتسديدة قوية لحظة سقوطه على أرضية الملعب إلا أن كايلور نافاس تألق وأنقذ الكرة.

وتوالت محاولات يوفنتوس الهجومية وأهدر الفريق فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 34 ،عندما مرر ماتيا دي تشيليو كرة عرضية أرضية رائعة فشل باولو ديبالا في اللحاق بها لتتضيع فرصة هدف مؤكد.

ورد الريال في الدقيقة 36 عندما سدد توني كروس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن كرته اصطدمت بالعارضة وخرجت لركلة مرمى.

وأنقذ رافايل فاران فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 38 ،عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء الريال قابلها جورجيو كيلليني بضربة رأس لكنها اصطدمت بيد نافاس ليتابعها هيجواين بتمريرة من داخل منطقة الست ياردات، إلا أن فاران تدخل في اللحظة الأخيرة قبل أن يسددها أندريا بارزالي وحولها إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم الريال على يوفنتوس 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف يوفنتوس من هجماته بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع الريال لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة مستغلا الاندفاع الهجومي للاعبي يوفنتوس.

وكاد الريال أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 50 ،عندما توغل كريم بنزيمه داخل منطقة جزاء يوفنتوس من الناحية اليمنى ، قبل أن تطول منه الكرة ليتابعها رونالدو بتسديدة أرضية قوية لكنها مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 56 كاد يوفنتوس أن يعادل النتيجة عندما سدد باولو ديبالا كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء لتصطدم برأس رونالدو، الذي كان ضمن الحائط البشري، وغيرت اتجاهها لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس نافاس بسنتيميترات قليلة لتخرج لركلة ركنية، لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة 63 أخطأ كيلليني في تمرير الكرة إلى بوفون ليحصل رونالدو على الكرة ومرر الكرة إلى لوكاس فاسكيز الذي قابلها بتسديدة قوية تصدى لها بوفون لترتد إلى داني كارفخال الذي مرر كرة عرضية قابلها رونالدو بضربة خلفية مزدوجة إلى داخل المرمى، ليعلن تقدم الريال بهدفين نظيفين في الدقيقة .64

بعدها بدقيقتين حصل باولو ديبالا نجم يوفنتوس على البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء اثر تدخله العنيف مع داني كارفخال.

وفي الدقيقة 72 سجل مارسيلو الهدف الثالث للريال عندما استلم تمريرة بينية من رونالدو انفرد على اثرها بالحارس بوفون ليسدد الكرة في جسد بوفون قبل أن يتابعها بتسديدة أخرى إلى داخل المرمى.

فرض الريال سيطرته على مجريات اللعب بحثا عن تسجيل المزيد من الأهداف، فيما تراجع لاعبو يوفنتوس لوسط ملعبهم خوفا من تلقيهم المزيد من الأهداف لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 85 والتي كادت أن تشهد الهدف الثالث لرونالدو والرابع للريال، عندما وصلت الكرة إلى رونالدو داخل منطقة الجزاء لينفرد ببوفون داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد الكرة لكنها مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 87 كاد ماتيو كوفاسيتش أن يسجل الهدف الرابع للريال ، عندما مرر لوكاس فاسكيز كرة عرضية دخل منطقة الجزاء استلمها رونالدو على صدره ،ثم مررها إلى كوفاسيتش الذي قابلها بتسديدة قوية اصطدمت بالعارضة وخرجت لركلة مرمى.

وأنقذ بوفون فريقه من هدف رابع في الدقيقة 88 ،عندما انطلق رونالدو بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وسدد كرة أرضية قوية حولها بوفون إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع أهدر رونالدو فرصة إضافة تسجيل الهدف الرابع ،عندما مرر لوكاس فاسكيز كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها رونالدو، الخالي من الرقابة، بتسديدة قوية لكن كرته علت العارضة.

ورد يوفنتوس بفرصة خطيرة عندما سدد جونزالو هيجواين كرة أرضية قوية من على حدود منطقة الجزاء تصدى لها نافاس ببراعة شديدة.

ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الريال على يوفنتوس 3 / صفر.