يوم الأحد 22/04/2018

قمة تركية روسية إيرانية لبحث "مستقبل سوريا"

تاريخ النشر 2018-04-04 15:32:08

عقدت اليوم (الأربعاء) في العاصمة التركية أنقرة، قمة ثلاثية تجمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتن والإيراني حسن روحاني لبحث اتفاق على إنهاء داعش والقاعدة بسوريا وتسهيل إطلاق عمل اللجنة الدستورية.
 

ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني أن رؤساء تركيا وإيران وروسيا قالوا اليوم الأربعاء إنّ من المهم تهيئة الظروف لعودة السوريين النازحين بفعل الحرب في بلدهم.

كما نقل التلفزيون عن بيان صدر عقب قمة للرؤساء الثلاثة في أنقرة القول إنهم يجب أن يواصلوا التعاون "لإحلال السلام والاستقرار في سوريا".

وأكّد البيان الرئاسي المشترك أنّ الرؤساء مستعدون لتقديم المساعدة لإطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية في أقرب وقت ممكن، وأنّ الدول الضامنة تعتزم استمرار التعاون حتى القضاء نهائياً على داعش والقاعدة في سوريا ودعت المجتمع الدولي والأمم المتحدة لزيادة المساعدات الإنسانية إلى سوريا.

وأشار البيان الرئاسي إلى عزم الدول الضامنة الثلاث على الاستمرار في محاربة الإرهاب وأهمية فصل الإرهابيين عن المعارضة المسلحة.

ويأتي هذا البيان بعد أن شهدت العاصمة التركية قمة ثلاثية بحثت ملفات المنطقة وتحديداً التطورات في سوريا.

وكان الممثل الخاص للرئيس الروسي في سوريا ألكسندر لافرنتييف أعلن أنّ القادة الثلاثة سيبحثون كل المسائل المتعلقة بالتسوية في سوريا، مضيفاً أنّ آفاق التسوية تبدو جيدة الآن ولا سيما على خلفية النتائج الإيجابية في الغوطة الشرقية.

وتأتي قمة أنقرة الثلاثية ضمن إطار محادثات أستانة واستكمالاً للمفاوضات والتعاون الثلاثي حول سوريا والتي كان آخرها مؤتمر سوتشي  في روسيا.