يوم الأحد 19/08/2018

روسيا لن تزود سوريا بـ إس 300

تاريخ النشر 2018-05-12 13:24:19

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوزاييف- غورييف، في "إزفستيا"، حول حديث الكرملين عن التعاون العسكري التقني مع الجمهورية العربية السورية.

وجاء في المقال: ليس هناك مفاوضات بخصوص تزويد سوريا بمنظومة الدفاع الجوية الروسية إس-300، ولا يدور الحديث عن تزويد (دمشق) بهذا السلاح بعد. صرح بذلك لـ"إزفستيا" مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشؤون التعاون العسكري التقني، فلاديمير كوجين.

المعلومات عن إمكانية تزويد سوريا بمنظومة إس-300 تم تداولها بعد الضربة التي وجهتها القوات الأمريكية والفرنسية والبريطانية إلى مواقع في سوريا، في أبريل الماضي.

"ليس هناك أي حديث بعد عن التزويد بمنظومات حديثة"، قال فلاديمير كوجين للصحيفة. وأضاف أن لدى القوات المسلحة السورية كل ما يلزم.

من المعروف أن الجيش السوري لديه الآن منظومات دفاعية مضادة للطائرات تعود إلى الحقبة السوفياتية، وأنظمة صاروخية ومدفعية روسية مضادة للطائرات "بانتسير". بينما علق وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الشهر الماضي، على احتمال تزويدالجانب السوري بـ إس-300، بالقول إن روسيا لم تعد ملزمة أخلاقيا بعدم القيام بذلك.

وفي أوساط الخبراء يرون أن تزويد سوريا بصواريخ إس-300 إذا تم فسيكون على أساس تجاري.

وفي الصدد، قال مدير مركز تحليل الاستراتيجيات والتقنيات، رسلان بوخوف، لـ"إزفستيا":

التدريب على إدارة النظام من قبل العسكريين السوريين كان يمكن أن يحدث في روسيا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للحلفاء الإيرانيين الذين يمتلكون فعليا إس-300 تقديم المساعدة في إتقان استخدامها في سوريا.
وأشار بوخوف إلى أنه عندما قامت روسيا بتسليم طائرات هجومية من طراز Su-25 للعراق، فإن من قاد هذه الطائرات أثناء ضرب مواقع "الدولة الإسلامية" طواقم إيرانية.