يوم الأربعاء 24/10/2018

آلاف المتظاهرين في اسطنبول تضامنا مع الفلسطينيين بدعوة من اردوغان

تاريخ النشر 2018-05-19 20:34:42

تجمع آلاف الأشخاص الجمعة في اسطنبول بحضور الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدلله دعما للفلسطينيين بعد مقتل العشرات بنيران الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة. وتنظم التظاهرة بدعوة من إردوغان الذي وجه انتقادات بالغة الشدة إلى إسرائيل منذ مقتل 63 فلسطينيا على الأقل الاثنين في غزة، وذلك قبل قمة لمنظمة التعاون الإسلامي مساء اليوم.

وكانت تركيا قد قررت طرد السفير الإسرائيلي من أنقرة احتجاجا على أحداث غزة فيما ردت إسرائيل بطرد القنصل التركي العام من القدس.

يستضيف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الجمعة للمرة الثانية في غضون ستة أشهر قمة لمنظمة التعاون الإسلامي لإدانة اسرائيل التي أطلقت النار على متظاهرين في غزة ما أسفر عن مقتل العشرات. وتفتتح هذه "القمة الاستثنائية" في الساعة 15:54 بتوقيت غرينتش في إسطنبول.

واجتمع وزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي صباح الجمعة في اسطنبول لصياغة البيان الختامي الذي يفترض أن يتبناه قادة الدول في قمتهم ويدعو بشكل خاص الى "تأمين حماية دولية للشعب الفلسطيني" و"يدين الأعمال الإجرامية للقوات الإسرائيلية ضد المدنيين العزل" في قطاع غزة.

ويتهم النص الإدارة الأميركية "بتشجيع جرائم إسرائيل وحمايتها" ويدين نقل السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس، حسب المصدر نفسه. وكان قد رد اردوغان بغضب إثر قتل القوات الاسرائيلية 63 فلسطينيا يوم الاثنين في المنطقة الحدودية في غزة، متهما إسرائيل بارتكاب "إبادة" وواصفا بأنها "دولة فصل عنصري"، مثيراً أزمة دبلوماسية معها.

وتعهد اردوغان بأن توجه قمة الجمعة "رسالة قوية إلى العالم"، لكن كما كان الحال في اجتماع العام 2017، قد تمنع الخلافات بين اللاعبين الأساسيين ضمن المنظمة الإسلامية التي تضم 57 عضوا وتحديدا بين السعودية وايران تجاوز بيانات الشجب والإدانة.