يوم الإثنين 18/06/2018

مبعوث الأمم المتحدة يقترح على الحوثيين وضع ميناء الحديدة تحت إشراف المنظمة الدولية

تاريخ النشر 2018-06-05 12:26:53

يعقد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة المكلف بالتوسط من أجل السلام في اليمن مارتن غريفيث، اليوم الثلاثاء، محادثات مع قيادات الحوثيين من أجل تسليم ميناء الحديدة إلى المنظمة الدولية.

وأفاد مسؤولون عسكريون محليون بأن غريفيث وصل إلى العاصمة صنعاء، يوم السبت الماضي، تزامنا مع وصول قوات التحالف إلى مسافة أقل من 10 كيلومترات عن الميناء، الواقع على البحر الأحمر. 

وقالت المصادر إن غريفيث اجتمع مع عدد من مسؤولي جماعة الحوثي، من بينهم وزير خارجية الجماعة، لكنه لم يلتق بعد مع رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي المشاط، الذي يدير معظم أنحاء شمال اليمن.

وأوضح سياسي يمني كبير، مقرب من حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا، أن غريفيث تقدم بمقترح للحوثيين لوضع ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأكد مصدر مقرب من جماعة الحوثي، ومصدر آخر مقرب من حكومة هادي، أن المقترح يخضع حاليا للنقاش.

وفي وقت سابق، يوم أمس الاثنين، قال منسق الأمم المتحدة لمساعدات الإغاثة الطارئة مارك لوكوك، إن الأمم المتحدة على تواصل مع عدة دول أعضاء في المنظمة بشأن الحديدة.

وأضاف أن غريفيث سيلقي بيانا أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم 18 يونيو وأن الوضع في الحديدة هو بالتأكيد أحد الأمور التي يتعامل معها.

وكانت وكالات الإغاثة الدولية قد حذرت من أن أي معركة كبيرة للسيطرة على الحديدة، حيث يعيش 400 ألف من السكان المدنيين، ربما تسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى، وإغلاق الميناء الذي يستقبل معظم الواردات التجارية وإمدادات الإغاثة العاجلة إلى اليمن.

وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية العام الماضي عزمه التقدم صوب الحديدة، لكنه تراجع وسط ضغط دولي. 

المصدر: رويترز