يوم الإثنين 18/06/2018

النائب أيمن عودة يخطب في الكنيست حول إلغاء مبارة منتخب اسرائيل والأرجنتين، عقب قرار منتخب الارجنتين بإلغاء المباراة.

تاريخ النشر 2018-06-07 12:41:58

عودة: كان يجب أن أقول اليوم للوزراء وأعضاء الائتلاف أن السبب الرئيسي لمنع إجراء المباراة بين الأرجنتين وإسرائيل، هو هم، هو هذه الحكومة التي ارتكبت جرائم وأصرّت على تسييس المباراة.
عقب قرار المنتخب الأرجنتيني بإلغاء مباراته ضد المنتخب الاسرائيلي التي كان مُقرر ان تُقام في أسرائيل يوم السبت على ملعب تيدي القدس خطب النائب أيمن عودة، رئيس القائمة المشتركة في الكنيست قائلًا:" لا تستطيع الحكومة التفاخر وكأنها طاووس في إسرائيل مستنيرة ومتحضرة ، بينما تواصل إسرائيل تدمير أي فرصة للسلام ووضع حد للاحتلال. 
لا يمكن الاحتفال في لعبة كرة القدم واكل البذورات، في نفس الوقت الذي به ملايين من الناس جانبنا تسلب الحكومة  أبسط حقوقهم ، ولا يمكنك الغناء والرقص في ميدان رابين عندما يطلق الجنود النار على المتظاهرين في غزة.

وأضاف عودة:أصبح من الواضح في العالم أنه لا يمكن التسامح مع التمييز المؤسسي. من غير المقبول أن يكون خطاب التحريض والكراهية والعنف هو المبدأ التوجيهي الأساسي في البلاد. ومن الواضح أنه لا يمكن السماح لإسرائيل باستخدام الرياضة والثقافة كمعارض جوفاء هدفها كله هو الترويج الذاتي الخاطئ.

وحول الحملة التي طالبت بإلغاء المباراة قال النائب ايمن عودة: من قاد إلى إلغاء المباراة لم تكن حركة BDS ولم يكونوا معارضين لإسرائيل ، الذي ألغى المباراة كانت الحكومة اليمينية التي مُصابة بالغرور. خصوصًا عندما تحتفل وزيرة الثقافة وتتصرف كما لو أن اللعبة أعطيت لها كهدية وجائزة.

وأضاف النائب عودة: عندما أشاهد المباريات الرياضية ، أتعاطف دائماً مع الجانب الضعيف ، أشجع الأسوّد على الأبيض ، أكون ضد النُخبة، وأدعم كل الرياضيين الطموحين من أمريكا الجنوبية وأفريقيا. يُريدون دائمًا فصل السياسة عن الرياضة ، وأقول - لا نستطيع فصلهم ولن نستطيع.
حكومة نتنياهو المتطرفة ممكن ان تربح ترامب إلى جانبها لكنها تخسر العالم.