يوم الإثنين 24/09/2018

حماس تقصف وتحرق الحقول والحكومة لا تفعل شيئا

تاريخ النشر 2018-06-20 12:46:50

أكدّ الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، إطلاق 45 صاروخا من قطاع غزة نحو البلدات الإسرائيلية في محيط القطاع، قائلا إن منظومة القبة الحديدية تعرضت ل7 صواريخ، وإن 3 صواريخ سقطوا في قطاع غزة. ورغم التصعيد الخطير من جانب القطاع وسقوط إحدى القذائف بجانب روضة أطفال، أبلغ مسؤولو الجيش السكان الإسرائيليين في محيط القطاع بمواصلة حياتهم العادية.

وردا على إطلاق الصورايخ المكثف، شن الجيش الإسرائيلي بعد منتصف الليل، 3 هجمات في غزة، استهدف خلالها نحو 25 موقعا عسكريا تابعا لحركة حماس.

وقال الوزير الإسرائيلي، زيئيف إليكن، عضو المجلس الوزاري المصغر، إن القصف الكثيف من جانب غزة جاء جرّاء الرد الإسرائيلي على إطلاق الطائرات الورقية الحارقة من قطاع غزة، مشيرا إلى أن حماس لما كانت أطلقت الصواريخ لو لم يقصف الجيش الإسرائيلي مواقع في القطاع.

إلا أن أقوال إليكن لم تقنع المنتقدين لسياسة الحكومة الإسرائيلية إزاء حركة حماس، إذ قال النائب من المعارضة، حاييم يلين، رئيس المجلس الإقليمي إشكول في السابق، الواقع في محيط غزة، إن المجلس الوزاري المصغر لم يصدر أوامر للجيش الإسرائيلي بشأن الرد في غزة.

وأضاف يلين في حديث لهيئة البث الإسرائيلية: “ينبغي أن لا ننهزم في وجه محاولات حماس إقناع العالم أن حرق 30 ألف دونم ليس إرهابا”.

وكانت قوات الإطفاء الإسرائيلية قد أخمدت نحو 20 حريقة نشبت جرّاء طائرات ورقية حارقة أطلقت من قطاع غزة. وأفادت القوات أنها تمكنت من السيطرة على معظم الحرائق.

ويقترح عسكريون إسرائيليون في السابق، ردا على عمليات إضرام النار في إسرائيل بواسطة الطائرات الورقية، معاقبة حركة حماس وليس استهداف مطلقي الطائرات الورقية، وذلك عبر استهداف مواقع عسكرية تابعة للحركة والتصعيد إلى درجة استهداف قادة حماس، في حال استمر إطلاق الطائرات الورقية الحارقة التي تعدها إسرائيل هجمات خطيرة تنتهك سيادتها.