يوم الإثنين 24/09/2018

روسيا والأوروغواي في مواجهة حاسمة على صدارة المجموعة الأولى

تاريخ النشر 2018-06-24 16:36:31

تتجه أنظار عشاق كرة القدم حول العالم إلى ملعب مدينة سامارا غدا، الذي يستضيف مواجهة من العيار الثقيل على صدارة المجموعة الأولى بين منتخب البلد المضيف روسيا ونظيره الأوروغوياني.

وضمن المنتخبان تأهلهما إلى ثمن النهائي على حساب ممثلي العرب مصر والسعودية اللذين خسرا في الجولتين الأوليين وودعا النهائيات رسميا.

وتأمل روسيا التي دخلت النهائيات على وقع الانتقادات والتخوف من تكرار سيناريو مونديال جنوب إفريقيا 2010، المنتخب المضيف الوحيد الذي انتهى مشواره عند الدور الأول، في أن تؤكد المستوى الذي قدمته في مباراتيها ضد السعودية ومصر حين اكتسحت الأولى بخماسية نظيفة وفازت على الثانية 3-1 بفضل تألق دينيس تشيريشيف 3 أهداف وأرتيوم دزيوبا هدفان.

وقلب لاعبو المدرب ستانيسلاف تشيرتشيسوف الأمور رأسا على عقب منذ صافرة بداية النسخة الـ21 من المونديال، وخالف المنتخب الذي دخل البطولة مصنفا بالمركز 70 عالميا وهو أدنى المصنفين عالميا بين المنتخبات الـ32 المشاركة جميع التوقعات.

وعلى رغم خوضه النهائيات بفريق خال من النجوم ويعاني من الإصابات التي حملت مدافع تسيسكا موسكو المخضرم سيرغي إيغناشيفيتش 38 عاما على العودة عن اعتزاله الدولي ومساعدة بلاده.

وبعد الفوز على مصر ونجمها العائد من الإصابة محمد صلاح، أشاد الموقع الرياضي سبورتس إكسبرس بـ تشيرتشيسوف الذي قام بكل شيء بشكل مثالي مجددا، مضيفا أن المنتخب الروسي شهد أكبر تحول في تاريخ.

ووصل الأمر بـ سبورتس إكسبرس إلى حد السؤال عما إذا كان "تشيرتشيسوف تعمد تحقيق نتائج سيئة في المباريات الودية لخداع خصومه في المونديال؟.

وفي مقابلة مع الصحيفة الإلكترونية شامبيونات، قال المدافع أندريه سيميونوف، إنه لم يؤمن أحد بنا لكن الجميع يريد منحنا ميدالية منذ الآن.

ومن المؤكد أن الإشادات ستتضاعف في حال نجح رجال الحارس الدولي السابق في تخطي لويس سواريز وإدينسون كافاني ورفاقهما في المنتخب الأوروغوياني بطل العالم مرتين (1930 و1950).

ويحتاج البلد المضيف للتعادل فقط للمحافظة على الصدارة أمام الأوروغواي بفارق الأهداف كون الأخيرة اكتفت بانتصاريها على مصر والسعودية بهدف في كل مباراة.

المصدر: أ ف ب