يوم الإثنين 24/09/2018

مونديال روسيا.. شبح الخروج المبكر يطارد ألمانيا والبرازيل

تاريخ النشر 2018-06-27 12:11:58

يشهد دور المجموعات لمونديال روسيا الأربعاء يوما هاما مع خوض منتخبين من العيار الثقيل مباراتين حاسمتين: ألمانيا حاملة اللقب، والبرازيل حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب.

ولم يكن أشد المتشائمين يتوقع أن يكون المنتخبان في موقع حرج بشكل مبكر في المونديال الروسي: بعد جولتين، يجد المانشافت الألماني المتوج بلقب 2014 نفسه خاسرا لمباراة، وفائزا في الثانية بشق النفس، بينما تعادل "السيليساو" البرازيلي في مباراة وفاز في ثانية في الوقت القاتل.

وفي حال تصدر أحد المنتخبين مجموعته وحلول الآخر وصيفا في مجموعته، سيشهد ثمن النهائي مواجهة هي الأبرز في البطولة، وتحمل طابعا ثأريا هائلا للبرازيل التي تلقت هزيمة تاريخية على أرضها في نصف نهائي مونديال 2014، عندما خسرت أمام "المانشافت" (1-7).

وتقام اليوم الجولة الأخيرة للمجموعتين السادسة والخامسة، حيث ستلعب في الأولى (14.00 بتوقيت غرينيتش) كوريا الجنوبية-ألمانيا في قازان، والمكسيك-السويد في يكاتيرينبورغ، وفي الثانية (18.00 ت غ) صربيا-البرازيل في ملعب سبارتاك في موسكو، وسويسرا-كوستاريكا في نيجني نوفغورود.

وبالنسبة لألمانيا التي خسرت أمام المكسيك (0-1) وفازت على السويد (2-1)، سيتوجب عليها اليوم الفوز بأكثر من هدف على كوريا، للتأهل من دون النظر إلى نتيجة المباراة الثانية.

أما البرازيل التي تعادلت مع سويسرا (1-1) في الجولة الأولى، وفازت على كوستاريكا (2-0) في الجولة الثانية فالفوز على صربيا بأي نتيجة، سيأهلها إلى دور الـ16، ولكن عليها انتظار نتائج المجموعة السادسة التي قد تسفر عن مواجهة السيلسياو و المانشافت الألماني في نهائي قبل الأوان.

المصدر: وكالات