يوم الإثنين 23/07/2018

في عملية طبية معقدة: الجيش الاسرائيلي ينقل 6 مصابين من سوريا بينهم اطفال

تاريخ النشر 2018-06-30 20:47:40

خلال عملية طبية معقدة قام بها جيش الدفاع، تم ليلة أمس استقبال ومعالجة ستة جرحى سوريين بإصابات متوسطة الى صعبة، من بينهم أربعة أطفال. 
وفق تقارير الجانب السوري، لقد قُتل جميع أفراد عائلات الأطفال نتيجة القصف في الحرب بسوريا وقد تم نقل الأطفال لتلقي العلاج الطبي في إسرائيل. 
تم نقل المصابين الى مستشفى إسرائيلي بعد أن تلقوا العلاج الأولي المنقذ للحياة في الميدان على يد قوات جيش الدفاع. 


مع تلقي النداء في ساعات المساء، هرعت القوات الطبية التابعة للقيادة الشمالية لسياج الحدود جنوب هضبة الجولان وتجهّزوا للحدث الطبيّ. استقبلت القوات المصابين على السياج وعالجتهم قبل نقلهم على يد الطواقم الطبية لأحد المستشفيات شمال إسرائيل.
منذ نشوب الحرب في سوريا، هناك نقص خطير في الشبكات الطبية، والأطباء، والأدوية بالجانب السوري. وفي أعقاب هذا النقص، يقدم جيش الدفاع المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة الى جانب الحفاظ على سياسة عدم التدخل في الحرب الداخلية السورية. 
قد دخل منذ عام 2013 أكثر من 3500 مصاب سوري من الحرب لتلقي العلاج في إسرائيل، من بينهم رجال ونساء وأطفال. كذلك، منذ عام 2016 دخل للعلاج اليومي في عيادات المختصين في إسرائيل أكثر من 1300 طفل مريض. وفي عيادة "ملجأ للمنسحق" التي أقامها جيش الدفاع بالتعاون مع منظمة اغاثة دولية جنوب هضبة الجولان، تمت منذ فتحها في شهر أب عام 2017 معالجة نحو 6000 مريض.
بالمجموع، من بين أكثر من 4800 سوري تمت معالجتهم في المستشفيات الإسرائيلية، نحو 33% هم رجال، ونحو 17% نساء، ونحو 50% أطفال. 

تفاصيل عن المصابين الذين تم استقبالهم الليلة الماضية: 
١. طفلة في العاشرة من عمرها مع إصابات في الرأس والأطراف. 
٢. طفلة في السابعة من عمرها مع إصابات بالرأس وشظايا في كل الجسم.   
٣. طفلة في السادسة من عمرها مع إصابة في الرأس، فاقدة للوعي. 
٤. طفل في الرابعة عشر من عمره مع إصابة بالبطن وشظايا في كل الجسم. 
٥. رجل في نحو التاسعة عشر من عمره مع إصابات وشظايا في رجله.
٦. رجل في نحو الخامسة والعشرين من عمره مع إصابة في رجله اليسار. 

معطيات عن حجم المساعدات الإنسانية في مديرية "حسن الجوار" منذ إقامتها في شهر حزيران عام 2016 وحتى اليوم:
1524 طنًّا من الغذاء.
947,520 لترًا من الوقود للتدفئة ولتشغيل مولدات الكهرباء. 
7,933 رزمة حفاظات.
54 طنًّا من الغذاء للأطفال.
24,900 رزمة أدوية وأدوات طبية.  
775 جهازًا طبيًّا.
21 مولد كهرباء. 
250 طنًّا من الملابس.
7,110 معطفًا.
13,920 وسيلة تعقيم. 
300 خيمة.