يوم الإثنين 24/09/2018

اجراء عملية زرع كلى دون الزام المريض بتناول الادوية المضادة للرفض

تاريخ النشر 2018-07-09 14:08:03

لأول مرة في إسرائيل تم تنفيذ عملية زرع الكلى دون الحاجة الى الادوية الخاصة بمنع رفض الجسم للكلية المزروعة
فيما يعتبر بشرى خير للمرضى نجح الأطباء في مستشفى بيلينسون بوسط البلاد في زرع كلى بجسم مريض دون الزامه بتناول الادوية المضادة لرفض العضو المزروع .
ويشار الى ان عمليات زرع الأعضاء عادة ما تلزم المريض بتناول الادوية تفاديا لرفض جهاز المناعة لديه للعضو المزروع اذ ان من وظائف هذا الجهاز تشخيص اي جسم غريب فمهاجمته . ويجب على المريض تناول هذه الادوية طيلة حياته وانه قد يتعرض لمضاعفات تنجم عنها مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والتلوثات. ويعكف الباحثون والأطباء في العالم منذ فترة على إيجاد الطرق لتجنيب المرضى تعاطي مثل هذه الادوية وقد سجلت حتى الان 30 حالة من النجاح في هذا المضمار عالميا.

الاطباء يستخدمون النخاع العظمي من جسم المانح 
وقال رئيس قسم زرع الأعضاء في مستشفى بيلينسون البروفيسور ايتان مور ان العلاج الجديد يتمثل بزرع كمية قليلة من النخاع العظمي من جسم المانح في جسم المريض مع معالجة الغدد الليمفاوية بالإشعاع مما يمهد الجسم ليستوعب العضو المزروع ويعفي المريض من تناول الادوية.
وكان الرجل الذي خضع لهذا النوع من العلاج في الخمسينيات من عمره وانه تلقى الكلية من شقيقته. وأضاف البروفيسور مور ان الأطباء اخذوا من الشقيقة كمية من النخاع العظمي وقاموا بتجميدها ثم اجروا عملية زرع الكلية وزرع النخاع. ويتم تقليص جرعات الادوية التي يتناولها المريض تدريجيا مع تكاثر الخلايا من النخاع العظمي وبعد عدة أشهر يمكن للمريض ان يتوقف عن تناول الادوية الخاصة.
واكد البروفيسور مور ان الوضع الصحي للرجل الذي خضع للعملية جيد قائلا ان اعفاء هؤلاء المرضى من تناول الادوية هو وضع لم نكن نتخيله قبل بضعة أعوام .