يوم الثلاثاء 17/07/2018

حزب اسرائيل بيتنا يهدد بالتصويت ضد مشروع قانون القومية

تاريخ النشر 2018-07-11 10:28:32

الحزب يعتبر ان القانون قد يمس بالمواطنين المنحدرين من اصل روسي

هدد حزب إسرائيل بيتنا بعدم دعم مشروع قانون القومية اذا لم يشطب منه البند السابع الذي ينص على السماح لاي فئة دينية او قومية بإقامة تجمع سكني خاص بها.
ويخشى الحزب من ان يمس هذا البند بمئات الاف القادمين الجدد من الاتحاد السوفياتي سابقا الذين لم يتم الاعتراف بهم يهودا حسب الشريعة.
يشار الى ان الائتلاف الحكومي بحاجة الى أصوات نواب إسرائيل بيتنا باعتبار قانون القومية قانون أساس يستلزم دعم اغلبية 61 نائبا.

الرئيس ريفلين يعارض مشروع القانون
وكان رئيس الدولة ريؤوفين ريفلين قد اعرب عن تحفظه الشديد من مشروع هذا القانون موضحا ان هذا الامر من شأنه ان يمس بالشعب اليهودي في مختلف انحاء العالم وفي البلاد

ويشار الى ان مشروع القانون المذكور يجرد اللغة العربية من صفة لغة رسمية في اسرائيل وينص على انها لغة ذات مكانة خاصة فقط. 
وبدوره اعرب الوزير السابق غدعون ساعار عن تاييده لمشروع القانون قائلا اننا نعيش في دولة تتعرض فيها الهوية اليهودية لهجمات متكررة وللطعون في القضاء 
وليس لديها اي وسيلة دفاعية بوجه هذه الهجمات من الناحية الدستورية . واعتبر الوزير السابق ساعار ان مشروع القانون لا يمس بالديموقراطية , وبنظر المعارضين له يمكن وصف قانون العودة هو الاخر بقانون عنصري.

القائمة المشتركة تعرض صيغة معدلة لمشروع القانون

وفي غضون ذلك تعرض القائمة المشتركة اليوم صيغتها البديلة لقانون القومية يتم بموجبه تعريف دولة اسرائيل كدولة نشتركة لجميع مواطنيها وعلى ان تخدم مؤسساتها جميع المواطنين
بشكل متساو. وافيد ان اعضاء الكنيست موسي راز وعيساوي فريج من كتلة ميريتس وزهير بهلول من المعسكر الصهيوني انضموا الى مؤيدي هذه الصيغة.