يوم الأحد 19/08/2018

المئات في امسية شبابية لدعم وتأييد مرشح وحدة يركا للرئاسة حاتم عطالله

تاريخ النشر 2018-07-16 17:06:58

اقامت وحدة يركا مساء السبت، مهرجان انتخابي شبابي، حضره المئات من شباب يركا، الناشطين والداعمين لمرشح كتلة وحدة يركا، السيد حاتم عطاالله. 
وقد فاق الحضور كل التوقعات، علما ان التقديرات للجنة التحضيرية كانت بحضور مئات الشباب، بين الاعمار ثمانية عشر حتى الخامسة والثلاثين. 
افتتح المهرجان بكلمات ترحيبية من قبل عريف المهرجان وائل شحادة، الذي الهب الشباب حيث دخلوا للقاعة وهم يهتفون شعارات داعمة للمرشح حاتم عطاالله ومطالبة بالتغيير في المجلس. 
وقد تحدث خلال المهرجان، كل من السادة المحامي زيد معدي، عضو اللجنة القضائية في قائمة وحدة يركا، وسليم غبيش، وادم عطاالله وسليم ابو عيسى, الذين اجمعوا على اهمية الوحدة في يركا بين ابناء البلد الواحد من جهة واهمية التغيير وضخ الدم الجديد وروح الشباب في قيادة المجلس المحلي في يركا، من خلال ايصال حاتم عطاالله لرئاسة المجلس المحلي. 
مرشح رئاسة المجلس حاتم عطاالله الذي رحب بجميع الشباب, الهمهم والهبهم حيث اكد في حديثه على أهمية الحفاظ على الروح الديموقراطية وتقبل الرأي الاخر في المعركة الانتخابية مشيرا الى ان "الانتخابات يوم ويركا دوم" حيث قال في كلمته اليوم ارى الامل وارى الغد، والمس التغيير.
واضاف: انتم تمنحوني القوة، والطاقة الايجابية ارى بعيونكم التحدي، ورغبة التغيير، وقد ان اوان ربيع يركا، واضاف "يا شباب انتم الشركاء لقيادة البلد بعد مائة يوم" وقد هنأ الخريجين الأكاديميين ابناء يركا والحاصلين على قسائم للبناء وقال يركا لم تعد كما كانت قبل عشر سنوات او عشرين سنة، ونحن في الطريق الصحيح اما بالنسبة لتوزيع قسائم البناء فقال  بالرغم من ان الحكومة لا تمن علينا في توزيع قسائم البناء، فهذا ابسط حق ممكن لدولة اسرائيل وحكومتها ان تعطينا اياه الا اننا نرى انها خطوة ايجابية ومباركة اما فيما يتعلق بالسجال والنقاش الدائر في يركا حول الانتخابات فقال في الفترة الاخيرة كثر السجال واحتدم النقاش على موضوع الانتخابات، وهنا اريد اوجه رسالة لكل الحضور، ولكل من يحب يركا وكل من يغار على مصلحة يركا. 
كنا ما زلنا وسنبقى ابناء بلد واحد، نحن اذ نختلف مع بعض اليركاويين الا اننا لا نختلف على يركا ومصلحتها، يركا فوق كل خلاف وفوق كل وفوق أي اعتبار, فالانتخابات يوم...ويركا دوم وهنا اطلب منكم واحملكم رسالة بان تحترموا كل من يختلف معكم سياسيا او فكريا، وكل من يخالفكم الرأي، لانه كما يقال في العامية الكبير يسع الصغير، وانتم كبار يا شباب، كبار بفكركم وعقولكم.
وفي ختام كلمته استنكر ظاهرة الحسابات المزورة والاسماء المستعارة على الفيسبوك وطالب كل الشباب في يركا عدم استعمال هذا النهج لانه رخيص ويمثل النفوس الضعيفة لأصحابها، ونحن نقول كلمة الحق في كل زمان وكمان.