يوم الأربعاء 24/10/2018

برشلونة يستعيد انتصاراته في الدوري الأسباني بفوز منطقي على غرناطة

2015-03-01 06:30:00
مدريد 28 شباط/فبراير (د ب أ)- استعاد برشلونة انتصاراته في الدوري الاسباني لكرة القدم بفوز منطقي 3/1 على مضيفه غرناطة اليوم السبت في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة ليعود برشلونة إلى الضغط على منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد. ورفع برشلونة رصيده إلى 59 نقطة في المركز الثاني بجدول البطولة وبفارق نقطة واحدة خلف الريال الذي يستطيع توسيع الفارق مجددا غذا تغلب غدا الأحد على فياريال في مباراة أخرى بنفس المرحلة. وتجمد رصيد غرناطة عند 19 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بعدما مني اليوم بالهزيمة الثالثة له في آخر أربع مباريات خاضها بالمسابقة. وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الكرواتي إيفان راكيتيتش في الدقيقة 25 وأضاف زميله الأوروجوياني لويس سواريز الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 48 . وسجل غرناطة هدف حفظ ماء الوجه عن طريق فران ريكو من ضربة جزاء في الدقيقة 53 قبل أن يحرز الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 70 .

برشلونة‬ يُمهّد طريقه للنهائي بفوز مريح أمام فياريال

2015-02-12 15:07:27
برشلونة الذي بات يقدم مستويات مميزة جدًا في الفترة الأخيرة دخل اللقاء وعينه الفوز بأكبر نتيجة ممكنة من تأجل تأمين بطاقة النهائي، في حين كان يعلم فياريال أنه قادر على خلق المتاعب للنادي الكتلوني ولو على أرضه. البداية كانت كالمتوقع لصالح النادي الكتلوني الذي حاول جاهدًا الوصول لمرمى سيرخيو أسينخو في الدقائق الأولى، لكن دون أن ينجح في ذلك، ففريق مارسيلينيو كان منظمًا بما فيه الكفاية للحد من النجاعة الهجومية الكبيرة التي تمتع بها الفريق الكتلوني في الآونة الأخيرة. أول تسديدة للبرسا جاءت في الدقيقة الـ13 عن طريق ليونيل ميسي الذي حول كرة قوية في اتجاه المرمى قبل أن تصطدم بأحد مدافعي الغواصات وتتحول الكرة ليد أسينخو. مناورات البارسا تواصلت على هذا المنوال، أما مرتدات فريق إقليم فالنسيا فقد كانت تنتهي عند حائط الصد "خافيير ماسكيرانو" الذي تألق بشكل لافت اليوم. الهدف الكتلوني الأول لم يأت سوى في الدقيقة 43 عن طريق ليونيل ميسي الذي استفاد من مجهود كبير قام به لويس سواريز بعد أن خطف الكرة من موساتشيو، فانطلق في الجهة اليسرى ومرر كرة على طبق من ذهب لليونيل الذي اكتفى بوضعها في الشباك معطيًا فريقه تقدمًا مستحقًا...سواريز كان بإمكانه إضافة الهدف الثاني مباشرة بعد ذلك، إلا أن تسديدته من الجهة اليمنى مرت بجانب القائم الأيمن. دقيقتان بعد ذلك، كان فياريال قاب قوسين أو أدنى من تعديل الكفة عن طريق المميز لوتشيانو فييتو الذي حول تمريرة رائعة من الجهة اليسرى في اتجاه المرمى، فلم يحل بينها وبين الشباك سوى يد تير شتيجن التي حولتها لركلة ركنية، لينتهي الشوط الأول بفوز البرسا بهدف نظيف. الشوط الثاني ابتدأ بمفاجأة من العيار الثقيل، حيث اقترف تير شتيجن خطأ فادحًا عندما عجز عن التصدي لتسديدة قوية جدًا من لاعب فياريال تيريجيروس، فاخترقت الكرة قبضتيه وتحولت للمرمى معيدة اللقاء لنقطة البداية. فريق لويس إنريكي لم يكن ليرضى على ذلك الوضع، وسرعان ما غيره. ففي الدقيقة 50، تمكن إنييستا من استغلال مترابطة ثنائية رائعة بينه وبين لويس سواريز وسوء تركيز من دفاع الغواصات ليسدد كرة قوية على بعد أمتار قليلة من المرمى ليضعها في الشباك ويعيد لفريقه التقدم في النتيجة، أمام حسرة كبيرة من الزوار الذين كانوا قادرين على تسيير اللقاء بطريقة أفضل بكثير. جيرارد بيكيه أثبت عودته الحميدة لمستواه، وتكفّل بإضافة الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 65 عندما حول ركنية مثالية من الجهة اليمنى للمرمى برأسية تفوق من خلالها على كل من موساتشيو وأسينخو، فأصبحت النتيجة ثلاثة أهداف لهدف...نيمار كان أمام فرصة ذهبية لإضافة الهدف الرابع وحسم تأهل فريقه للدور الموالي عمليًا منذ الدقيقة 70، إذ أنه تكفل بتحول ركلة جزاء تحصل عليها الفريق الكتلوني عقب لمسة يد واضحة من موساتشيو، إلا أن النجم البرازيلي عجز عن التفوق على أسينخو الذي ارتمى يمينًا ليصد تسديدته. أخر دقائق اللقاء عرفت مناورات من الجانبين دون أن تأتي بأي جديد، ليبقى الحسم رهينًا بما سيحصل على ملعب المادريجال خلال مباراة الإياب.