اجعل almsadir صفحتك الاولىاجعل almsadir صفحتك الاولى اضفنا الى المفضلةاضفنا الى المفضلة اتصلوا بنااتصلوا بنا
 
22/01/2018 يوم الاثنين
www.almsadir.com
                             
 
الأسد في الـ2018..عام التحديات والقرارات
31/12/2017 16:44:04
العام الجديد سيسير بوتيرة سريعة جداً وعليه برج الأسد سيجد نفسه ملزم على الخروج من دائرة الراحة الخاصة به. سيكون هناك الكثير من التحديات وبالتالي القرارات التي يجب حسمها.
 
الوتيرة السريعة هذه تتطلب مرونة وسرعة في التأقلم والا سيفوت البرج هذا على نفسه فرص النجاح والتقدم.
 
العام ٢٠١٨ سيحمل الكثير من التنوع وعليه فإن الاسد يحتاج وبشكل كبير الى الإستناد على قوة شخصيته والى حدسه وطالما يتم الإعتماد على المقاربات الإيجابية فان النتائج ستكون مذهلة.
 
سيشعر الأسد وخلال فترات من العام ورغم كل التحديات بانه يملك قوة لم يكن يدرك بأنه يملكها وسيختبر تطوراً على الصعيد الشخصي ما سيجعله ينتقل الى مستويات جديدة من الوعي والنضوج.
 
ولكن الابراج تنصح الاسد بعدم تجاهل جانبه الحساس لانه سيكون خير معين له لاحقاً وسيلعب دوراً هاماً في نجاحه خصوصاً وأنه سيشعر في مراحل معينة بانه لا يقهر.. وهذا الشعور قد يكون سبب الفشل.
 
الفرص ستكون عديدة ولكن إستغلالها يرتبط بخروج الاسد من دائرة الراحة الخاصة به. فان قرر البقاء مكانه فلا نتائج ايجابية وان قرر تحدي نفسه والمخاطرة فالنتائج مثالية.
 
نسبة النجاح تعتمد على إستغلاله لنقاط قوته والعمل على نقاط ضعفه، كما على البرج هذا إستعادة حسه الابداعي والخروج بأفكار خلاقة لانها جميعها ستعزز فرصه للنجاح.
 
 
الأسد على الصعيد العاطفي
 
سيكون عاماً متقلباً، فهناك الفترات السعيدة وهناك الفترات التعيسة ولكن لحسن الحظ الكفة تميل لصالح السعادة. المشكلة الاساسية التي ستنغص على الاسد حياته العاطفية هي الاختلافات بالرأي وبما انه لا يفكر مرتين قبل الكلام فان الاوضاع ستتحول الى ما هو أسوأ. على الذين ينتمون لهذا البرج التفكير الف مرة قبل قول اي كلمة خلال المشاجرات مع الشريك.
 
سيلمس الاسد عدائية مفاجئة لم يكن يتوقعها من الشريك ولكن السبب سيرتبط بتراكمات سابقة لذلك مناقشة الامر من شأنه ان يحل سوء الفهم هذا. بشكل عام لن يواجه مشاكل لا يمكن حلها في علاقاته العاطفية.
 
الاعزب سيجد الحب ولكن المشاعر تلك ستمر بمرحلة الصداقة اولاً ثم ستتطور الى عشق. البرج هذا سيكون في حالة من الارتباك تجاه هذه العلاقة لانه لا يعرف ما الذي يريده منها، فتارة يخيل اليه بانه يريد علاقة جدية وفي احيان اخرى سيجد نفسه يصنفها كعلاقة للتسلية. لذلك الابراج تنصح الاسد بان يكون صادقاً وواضحاً مع نفسه ومع الشريك.
 
 
الاسد على الصعيد المهني
 
التقلبات ستفرض نفسها على الحياة المهنية أيضاً وسيجد الاسد نفسه امام تحديات جديدة. البرج الذي يعمل في وظيفة ثابتة سيجد نفسه في وضع غير مستقر ولكن فرص التقدم مهنياً ستكون متاحة. مجدداً إستغلالها يرتبط بالقرارات التي يتخذها الاسد وبقدرته على التأقلم وبشكل سريع مع المتغييرات العديدة التي سيواجهها.
الفترة الاولى من العام ستكون صعبة ولكن لاحقاً الامور ستتحسن بشكل تدريجي. سيجد نفسه امام مشكلة عدم سير الامور وفق الخطط التي وضعها ما سيجعله يشعر بالاحباط.
 
في حال كان الاسد من اصحاب المؤسسات فان الإستثمار فكرة جيدة خصوصاً وأن فرصة ضخمة ستشق طريقها اليه. هذه الفرصة وفي حال تم إستغلالها ستعود بربح مادي كبير.
 
الاسد على الصعيد المادي
 
الأوضاع المادية بشكل عام مستقرة، فلا زيادة أو نقصان في المدخول. ولكن هناك مفاجئة غير متوقعة للاسد وسيجد نفسه امام مبلغ مالي خيل اليه بانه لن يحصل عليه مجدداً وهذا المبلغ سيكون خير معين لحل بعض المشاكل وتسديد الفواتير والقروض ان وجدت.
 
سيقوم الاسد بالإستثمار بعقار ما، المشكلة هي انه ومع انتصاف العام سيتم انفاق مبالغ كبيرة على الرفاهية.. وهذا قد يؤثر سلباً على النصف الثاني من ٢٠١٨.
 
الابراج تنصح الاسد بالتعامل بحذر مع المال وعدم الإستسلام لرغباته بالانفاق على امور لا يحتاج اليها.
 
 
الأسد على الصعيد العائلي
 
الأوضاع ستكون مثالية، خلافاً لكل التقلبات والمفاجئات في جميع مجالات الحياة فان المنزل سيكون البقعة الهادئة المريحة التي ستمكن الاسد من مواجهة التحديات.
 
الدعم من افراد العائلة سيكون مطلقاً كما ان التفاهم سيكون في ذروته. لن يجد الاسد نفسه بمواجهة اي مشاكل عائلية سواء مع الشريك أو مع افراد العائلة، على العكس تماماً الكل سيتفهم واقع ان الاسد يمر بعام من التغيرات العديدة وبالتالي سيوفرون له البيئة الداعمة التي ستساعده على تخطي كل المصاعب.
 
 
الاسد والصحة
 
التقلبات والمفاجئات العديدة ستجعل وضعه الصحي حساس لذلك من الاهمية بمكان الاهتمام بالصحة لان امكانية التعرض لنكسات صحية مرتفعة جداً. على الاسد عدم دفع نفسه لحدودها القصوى والحصول على الراحة حين يحتاج اليها.
قد يجد نفسه في حالات دائمة من التوتر بسبب الضغوطات وقد يلجأ لتناول الادوية، ولا بأس بذلك لانها ستساعده على تجاوز المرحلة الصعبة.



اضافة تعليق
اسمك  (غير اجباري)
بريدك الإلكتروني   (غير اجباري)
   أظهروا بريدي الإلكتروني في التعليق
الموضوع
التعليق   (غير اجباري)
פרסום אלמסאדר 1
כרים אבו טריף
أخبار محلية |  اخبار عالمية |  سياسة ومجتمع |  رياضة |  قلم وفكر |  مدارس |  سياحة |  مطبخ |  منزل |  فن |  سيارات |  أبراج |  صور فيديو
كل الحقوق محفوظة لموقع © موقع المصادر